مشاكل المواصلات .. كتير مننا لا يمتلك رفاهية السيارة أو المواصلات الخاصة ودا معناه إن الحل في المواصلات العامة. صحيح الموضوع له مميزاته وعيوبه بس أوقات كتير العيوب بتبقى أكتر. النقل العام في القاهرة الكبرى أصبح كابوس يومي متقسم لكوابيس صغيرة جواه. دول أسوء 5 كوابيس بتواجهنا في المواصلات العامة من وجهة نظرنا.

اكثر مشاكل المواصلات العامة التى تواجهنا في يوميًا

  • الإنتظار
  • الزحمة
  • الأجرة
  • الحرارة
  • التأخيرات

الإنتظار

تضييع الوقت من أسوء العادات اللي ممكن نمارسها، تخيل بتضيع وقتك بدون إرادتك. واقف في الشمس الساعة 12 الظهر مستني الأتوبيس أو المترو يوصل عشان تركبه. عمومًا باصيت بدأت تغير كل دا وبتخيلك تحجز رحلتك في الوقت والمكان اللي يناسبك بالضبط وهتوصل في الوقت المحدد. ازاي؟ سواقين على مستوى عالي من التدريب وفريق عمل مخصص لإرضاءك.

الزحمة

مين بيحبها؟ خلاص استنيت والأتوبيس وصل؟ هتتكبس جواه من غير أي منفذ هواء أو مساحة شخصية، حتى الشمس اللي بتشتكي منها مش هتشوفها. الزحمة طبعاً بتبقى أسوء كل ما درجة الحرارة بتزيد. نقول تاني، خد باصيت وهيكون ليك كرسي مخصص تحت التكيف عشان توصل فايق ومصحصح.

الأجرة

الفلوس بتتكلم، معروفة. ومعروف إن الأجرة بتتغير كل يوم حسب الضغط والمزاج. جزء كبير من كابوس الأجرة بيتمثل في جمعها، ممكن يكون موضوع بسيط بس في الحر والزحمة العمليات الحسابية السهلة بتتحول لفيزيا صواريخ. لو كنت مركز في اللي بنقوله من أول المقالة هتكون عارف إن باصيت هو الحل. هتعرف الأجرة وأنت بتحجز وعمرها ما هتتغير في نص الطريق زي التاكسي واخواته. كمان هتدفع كاش أو أون لاين، اللي يعجبك.

الحرارة

عمرك ركبت مواصلات عامة من غير لا تكيف ولا مروحة توحد ربنا؟ لو اه أكيد عارف إن دا سيناريو الجحيم على الأرض. ركزت دلوقتي؟ ايوة! اركب باصيت واستمتع برحلة مكيفة وكرسي مريح!

التأخيرات

انسى كل اللي فات دا بقا، ساعات هتكون راكب وفي تكيف والدنيا رايقة وفجأة! صيانة. طبعاً كل اللي راكب هينزل ويستنى الأتوبيس أو المترو اللي بعده وهتتكرر كل الكوابيس اللي فاتت دي. لو بتركب باصيت تأكد إن الصيانة لها وقتها وعمر ما هيحصل عطل فني أبدًا.

لو كابوس المواصلات العامة بقاله كتير معك، جرب باصيت وعيش حلم المواصلات. نزل تطبيق باصيت واتمتع بأول رحلة مجاناً تمامًا.